مقترحة من طرف جمعية الشباب الرائد للتنمية
لا لتشغيل القاصرين أقل من 18سنة
لا لتشغيل القاصرين أقل من 18سنة
Azilal,
[TheChamp-Sharing align]

ظاهرة تشغيل الأطفال هي عمل الأطفال ممن لم ينهوا عامهم الثامن عشر، سواء كان هذا العمل جبراً وقسراً، أو طواعيّةً من الطفل نفسه، حيث يُعدُّ الطفل في هذا العمر قاصراً، ولا يمتلك زمام أموره ولا قراراته، وفي الوضع الطبيعي فإنّ مكانه هو المدرسة لتلقي التعليم الأساسي.
وكما أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة اتفاقية حقوق الطفل عام 1989م وقد عرّفت الطفل بأنّه كل إنسان لم يتخطّ سنّ الثامنة عشر من عمره، وحثّت على أهمّية السعي لحماية الأطفال من أي استغلال اقتصادي أو قيامهم بأي عمل يمكن أن يشكّل ضرراً على صحّتهم، أو نموّهم الروحي، أو الاجتماعي، أو العقلي، أو المعنوي.
وكان القانون 19.12 قد أثار جدلا واسعا واستياء فعاليات جمعوية وحقوقية، كما أن منظمة “اليونيسيف” بدورها كانت قد دعت المغرب إلى رفع سن تشغيل الأطفال إلى 18 عاما (العمال المنزليين بين 16 و18 عاما).
وبناء عليه، نناشد الحكومة ب:
* العمل على وضع قوانين صارمة لردع كل أشكال استغلال الأطفال كيفما كانت ظروفهم, وكذلك تعديل بنود القانون 19.12 بحيث يصبح منسجما مع التزامات المغرب الدستورية وكذا الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها وعلى رأسها اتفاقية حقوق الطفل، واتفاقيات منظمة العمل الدولية.
*القيام بحملات التوعية والتحسيس حول أضرار ومخاطر تشغيل القاصرين كعمال في البيوت, وحرمانهم من لعب دورهم الطبيعي في المجتمع.
*إيجاد التدابير والحلول والموارد الاقتصادية والاجتماعية اللازمة والبديلة بالنسبة للأسر للحد من هذه الظاهرة.

أكتوبر 11, 2018
[TheChamp-Sharing]

2 مؤيد